ميديا الزمالكاخبار الكرة المصرية

فضيحه من العيار الثقيل .. ” فراس العشي ” اعلامي تونسي يكشف كواليس تهديد الأهلي له بعد قيامه بفضح قناتهم – فيديو

كشف الإعلامي و الصحفي التونسي “فراس العشي”  المتواجد في العاصمة الفرنسية باريس عن فضيحة خاصة بـ قناة النادي الاهلي بعد ظهورها بالشكل الجديد على غرار قناة نادي الزمالك .

و كان كتب الإعلامي التونسي عبر صفحته الرسمية على تويتر ، حقيقة ما حدث معه من قناة النادي الاهلي ، و قال التالي : وقع الاتصال بي من طرف ممثل لقناة الاهلي من اجل القيام بتقرير للقناة في باريس .الحقيقة لم ارفض مباشرة وكنت مستعد للتغطية الرياضية لأي قناة مختصة فهذا عملي. كنت انتظر ان يكون العمل مرتبط بالصحافة، اي تقرير حول البي اس جي مثلا. نهائي فرنسا، الخ…

و تابع : تم ارسال عدة الميكروفون، مع تحديد يوم التصوير دون تحديد الموضوع الاخر لحظة. ولكني تحليت بالصبر. ليلة التصوير يأتيني الموضوع وهو نص ترويجي طلب مني فيه ان اقدم نفسي كامراسل القناة واقدم مجموعة من الوعود اي عارف المجال يعرف انه لا يمكن تحقيقها.

و أضاف : من دوريات عالمية،الى ربط مباشر الخ… اولا انا صحفي مستقل ولا تملكني اي قناة. ولا يمكن ان ادعي الانتماء لقناة على ملك نادي ولا يربطني بها اي تعاقد. اغطي الرياضة ولا اروج للمؤسسات ثانيا لايمكن ان اقبل لن اعد الناس بما انا على يقين انه لن يقدم الا اذا دخلت القناة في عالم القرصنة…

وواصل: اشفق على من قبلو القيام بهذا العمل. فهم باعو انفسهم مع باقي الجماهير العربية، ثم قامو بضرب مصداقيتهم، وحتى ماديا لم يكن في مقابل ذلك اي عقد. كل الذين ضهرو في الترويج هم ليسو على ذمة القناة. هذا بالاضافة الى اسلوب هاوي جدا في المعاملة.

وبعد هذا الكلام بالأمس حدثت ضغوط رهيبه على المراسل التونسي فراس العشي من قبل إدارة ومسؤولين النادي الأهلي لمسح هذه التويته.

ونشر ” فراس العشي ” فيديو على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” يوضح من خلالها الضغوطات التي حدثت معاه خلال الـ24 ساعه الماضيه بعد فضحه لقناه الأهلي.

وقال المراسل التونسي ان الاهلي لم يتعامل باحترافيه معي وخدع الجميع بأن هناك مراسلين للقنوات في اوروبا وهذا امر عاري تماما من الصحه.

واضاف “فراس ” التهديدات التي وصلتني خلال الساعات الماضيه لن تمنعني من كشف الحقائق او مسح الكلام الذي نشرته إطلاقا فأنا راجل اعلامي حر ولست تابع لاي جهه.

وأكمل ” فراس ” ان الضغوطات التي تمارس عليه الان لن تجدى نفعا , وهذا الاسلوب الذي يمارس ضد الاعلامين والصحفيين في مصر من تهديدات لن ينفع معه في شئ ولن يجعله يتراجع.

واختتم ” فراس ” حديثه في الفيديو الذي نشره عبر حسابه الشخصي انه ليس نادم على كتابه هذا الكلام وفضح ادارة قناه النادي الأهلي والاسلوب السئ الذي تعاملوا معاه به.

شاهد الفيديو :-

تعليقات الزوار

الوسوم
إغلاق
إغلاق