اخبار الكرة المصرية

احمد مجاهد في رساله غامضه .. مفاجأه خلال ساعات الكل سيعرف حجمه الطبيعي ! – صورة

نشر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري لكرة القدم السابق المهندس أحمد مجاهد ” منشور ” عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ووجه رساله غامضه.

وكتب احمد مجاهد عبر صفحته الشخصيه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ” مفاجأه خلال ساعات “.

ووصل مجاهد ” ناس كثير هترجع لحجمها الطبيعي “.

ولم يوضح احمد مجاهد بخصوص المفاجأه المنتظرة خلال الساعات القادمه.

يذكر أنه رفض فيرون وسارة ساليمون استكمال الاجتماع الذى كان مقررا عقده مع أعضاء اللجنة الخماسية قبل عدة أيام عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بدعوى عدم التزام اللجنة الخماسية بخارطة الطريق التى تم وضعها من قبل، خلال اجتماعات سابقة والخاصة بمخاطبة الجمعية العمومية للجبلاية لعقد اجتماع طارئ تتم خلاله مناقشة اللائحة الجديدة قبل اعتمادها وإجراء الانتخابات بناء عليها.

وحاول عمر الجناينى، رئيس اتحاد الكرة إقناع مسئولى الفيفا بصعوبة حدوث ذلك فى الوقت الراهن، بسبب عدم إمكانية تحديد أعضاء الجمعية العمومية بعد تقليص عددها من 222 إلى 96 عضوًا لحين انتهاء الموسم الجارى وتطبيق المعايير الخاصة بعضوية الجمعية العمومية للجبلاية وفقًا للائحة الجديدة.

إلا أن رد مسئولى الفيفا كان قاطعا بأن ذلك شأن داخلى، وكان الأفضل أن يتم دعوة الجمعية العمومية حتى فى نظامها السابق قبل إجراء التعديلات عليها، وعرض اللائحة الجديدة على أعضاء الجمعية العمومية، ثم الانتظار للتصويت عليها ومن ثم تحديد موعد الانتخابات.

المثير فى الأمر أن مسئولى اللجنة الخماسية حاولوا إخفاء السبب الرئيسى وراء عدم التحرك وإجراء الانتخابات، فى ظل الضغوط التى تمارس عليهم بشكل يومى من قبل هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، لعدم إجراء الانتخابات إلا بعد انتهاء أوليمبياد طوكيو الذى تم تأجيله لمدة عام؟ بصرف النظر عن استمرار عمل اللجنة الخماسية حتى الصيف المقبل من عدمه.

لذلك بات أعضاء اللجنة الخماسية بين سندان اللجنة الأوليمبية المصرية التى ترفض إقامة الانتخابات بشكل علنى، باعتبار أن قانون الرياضة المصرى لا يسمح بذلك، وبين مطرقة الفيفا التى تصر على إجراء الانتخابات قبل نهاية العام الحالى وتسليم الجبلاية لمجلس إدارة منتخب من الجمعية العمومية يتولى مهام إدارة اتحاد الكرة لمدة 4 سنوات مقبلة.

close