اخبار الزمالكميديا الزمالك

عواد: مش ذنبي إن الزمالك تعاقد معي بمبلغ كبير.. وأرفض عروض الاحتراف لهذا السبب – فيديو

قال حارس مرمى نادي الزمالك، محمد عواد، إن الأرقام التي تصدر للناس بخصوص قيمة عقدي ليست حقيقة ولكن لا يخرج أحد من النادي للتوضيح.

وأضاف عواد، خلال استضافته في برنامج “رقم 10” المُذاع على “القناة الأولى”:”كل موسم أحضر عرض أو اثنين للزمالك ولكن في النهاية القرار قرار النادي، ولا أحب أن أخرج وأقول أن هناك عروض وصلتني فأقول أنني ألعب في نادي كبير وأقول أن رغبتي الأولى هي الزمالك”.

وأوضح : “وصلني عرضًا في الانتقالات الصيفية الماضية من فيوتشر وكان أكبر مما أحصل عليه والأرقام متقاربة مع الزمالك ولكن رغبتي كانت واضحة في الاستمرار في الزمالك لا أعرف من سرب عقدي فالعقد يكون في ثلاث جهات ولكن كل لاعبي الزمالك تُسرب عقودها وهذه أمور عجيبة”.

وأكد “عواد” إنه وزملائه يرغبون في توصيل رسالة بأن الموسم الماضي لم يكن موسمًا استثنائيًا ولكن الموسم المقبل موسم سيكون بطولات.

وأوضح :”ندخل الموسم ونحن أبطال الدوري ونريد توصيل رسالة بأنه ليس موسمًا استثنائيًا ومن أنهى الموسم الماضي من اللاعبين هو من سيبدأ الموسم ولكن في النهاية نعمل على مصلحة الفريق ونعمل على هدف واحد أن يكون الزمالك هو البطل، لا أحد يتذكر من لعب ولكن نعمل على مساعدة الفريق في تحقيق الهدف المطلوب منا”.

وأكمل حارس مرمى نادي الزملك:”سوء الحظ سبب غيابي عن تشكيل الزمالك، ألعب منذ سنوات ولم أفتعل مشكلة في الكرة وعلامة استفهام حدوث كافة المشاكل مع قدومي للزمالك ويتم تصدير أنني افتعل مشاكل مع زملائه ولكن هذا ليس صحيحًا وهناك أناس لديهم مصالح في إظهار عواد يفتعل مشاكل وأنا ملتزم وبذهب المران في موعدي”.

وأكد “عواد” أنه لا يوجد لاعب يشعر بالسعادة وهو يجلس احتياطي أو رقم 2 في فريقه، مضيفًا:”انضممت للزمالك من الإسماعيلي بعد فترة إعارة للوحدة السعودي بمبلغ مالي كبير، ووصلتي عروضًا من الدوري السعودي بأرقام كبيرة”.

وكشف :” بعدها وصلني عرض الزمالك من مصر وصليت استخارة وتحدثوا معي للانضمام بعد إصابة جنش وكان نادي الزمالك اختياري وبناءً عليه انتقلت بهذا الرقم، ليس ذنبي إن الزمالك اشتراني بمبلغ كبير”.

وأتم حارس مرمى نادي الزملك:”كلاعب تبرز مالديك لتكون رقم 1، ليس عليّ ضغوطًا بسبب الرقم الذي تعاقد به الزمالك معي ولكن هناك أناس تُصدر أن عواد جاء برقم كبير ولا يُشارك ولكن في النهاية هي رؤية جهاز فني ولن أفرض نفسي عليه”.

شاهد:

 

تعليقات الزوار

close