ADS
اخبار الاهلي

تعليق ناري من حتحوت على بيان الأهلي “الهزلي” بعد فضيحة تعدى مدرب ناشئي اليد – فيديو

علق الإعلامي هاني حتحوت على بيان مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب على واقعة تعدى مدرب ناشئ اليد، وذلك بعد ما اكتف الأهلي بإيقاف المدرب حتى نهاية الموسم فقط

وأعتدي مدرب كرة يد في النادي الأهلي يدعى أحمد الجزار على أحد الناشئين وذلك خلال إحدى التدريبات مما أدى إلى إثارة الرأي العام .

وقال حتحوت خلال برنامجه “الماتش” عبر قناة “صدى البلد”: “من أسبوع كان هناك تدريب فريق كرة اليد بالنادي الأهلي مواليد 2010 في مدينة نصر، وخلال التدريب انتشر فيديو للكابتن أحمد الجزار المدرب وهو يضرب أحد لاعبي الفريق، والفيديو اتصور من كاميرا موبايل، الفيديو انتشر، وبعد نشر الفيديو تم إيقاف المدرب لمدة اسبوع لحين إجراء التحقيق معه”.

وتابع: “هذه واقعة مؤسفة، وسنتوقف عند هذا الوصف، لأنه ليس من حق أي مدرب أن يضرب طفل، وليس من الرياضة أن يضرب مدرب طفل لكي يعلمه، وليست هذه قيم أو أخلاق مجتمعية، ولو كان هذا الشائع أو تعتقد إنك لو ضربت لاعب سيتعلم فأنت مخطئ، بل على العكس، أنت بهذا لا تربي رياضي محترف، هذا الأمر مؤسف، الضرب لا يربي، لكن (بيبوظ مجتمعات)، هذا يسبب ضرر نفسي يعيش معه لسنوات تضر البلد، ما حدث مصيبة ولا يجب أن تحدث أبدا”.

وأضاف: “ونحن نحقق في الأمر وجدنا أن البعض يوجه الخطأ نحو من صور الفيديو، بجد؟! بالتأكيد سنشكر من صور الفيدو، لأنه وارد أن يكون هذا الأسلوب يحدث في الأندية وداخل الأهلي يتكرر كثيرا”.

وتساءل حتحوت كيف نريد أن نصنع صلاح جديد والأطفال يضربون؟ هذه ليست إنسانية.

واستكمل: “الأهلي أعلن عن إيقاف أحمد الجزار، وهي عقوبة أراها طيبة ولا تليق بحجم ما شاهدناه، لأن العقوبة لا تذكر، لأنه لابد أن تكون العقوبة رسالة لأي مخلوق أن هذه كارثة، عقوبة الأهلي وكأنهم يقولون (الناس مضايقة عايزين نسكتهم)، لا الناس منزعجة لأن ما حدث خطر على المجتمع”.

فرمان عاجل من إدارة الأهلي بعد فضيحة اعتداء مدرب الناشئين

وواصل: “بيان الأهلي سخيف، ممكن نتقبل أن النادي الأهلي يبرز أن المدرب سيرته الذاتية جيدة وأن هذا أول خطأ له، ولكن أن تضع ضمن سيرته الذاتية أن أولياء الأمور كانوا يطالبونه بضرب أطفالهم، فهل هذا يعفي المدرب؟ لا بالتأكيد، هذا مبرر سئ جدا، لو كنا نتحدث عن المبادئ فلا يجوز أبدأ أن يكون هذه هي المبادئ، لا يصح أن يكون أسباب تخفيف العقوبة أن الأهالي هي من تطالب المدرب بضرب أطفالهم”.

واختتم “حتحوت” : “ما هو أسوأ من السئ الذي حدث هو رد فعل جدة الطفل حسبما قالت (أن ما حدث أمرا عاديا وأن المدرب لم يضرب الطفل على وجهه لأنه كان يضع يده على وجهه، ثانيا هذا في إطار التوبيخ)، أعتقد أنك لابد أن تغيري طريقة تفكيرك لأن هذا الأسلوب يضر حفيدك، هذه طريقة تفكير خاطئة لو تعتقدين أن حفيدك سيكون سوي عندما يكبر، العقاب أقل من ماهو مستحق، وتبرير العقوبة (يزيد الطين بلة)”.

شاهد:

 

تعليقات الزوار

close