دفعة معنوية كبيرة للمنتخب التونسي قبل مواجهة بوركينا فاسو بكأس الأمم

دفعة معنوية كبيرة للمنتخب التونسي قبل مواجهة بوركينا فاسو بكأس الأمم

أعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم، عن سلبية تحاليل المسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا، لرباعي نسور قرطاج.

وكشفت المسحة الطبية عن سلبية مسحة الرباعي غيلان الشعلالي وعلي معلول و أيمن دحمان ويوهان توزقار.

و سيكون هذا الرباعي على ذمة الجهاز الفني قبل مواجهة منتخب بوركينا فاسو في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا.

وفي المقابل يواصل الثنائي محمد علي بن رمضان و محمد أمين بن حميدة الخضوع للحجر و بالتالي تأكد غيابهما عن المباراة.

إقرأ أيضا | ميدو يعلق على اعتذار عمرو زكي لـ نجم كوت ديفوار

و من جهة أخرى كشفت تقارير تونسية عن إصابة الثنائي منتصر الطالبي وعيسى العيدوني بفيروس كورونا، أمس الإثنين، ليتم إثر ذلك إخضاعهما إلى الحجر الصحي لمدة 5 أيام اعتبارا من تاريخ الأمس حسب البروتوكول المعتمد من الاتّحاد الإفريقي لكرة القدم.

و ابتداء من يوم السبت، سيكون الطالبي والعيدوني على ذمة المنتخب بعد انقضاء فترة الحجر و تبقى إمكانية مشاركتهما بين الشك و اليقين.

يذكر أن منتخب تونس سيلاقي نظيره بوركينا فاسو يوم السبت المُقبل ضمن منافسات دور ربع نهائي كأس الأمم.

تعليقات الزوار
close
Share via
Copy link
Powered by Social Snap