ADS
اخبار الزمالك

ميدو يستشهد بواقعتي إبراهيموفيتش ونيمار لشرح الفارق بين عقلية الناشئين في مصر وأوروبا

شرح أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك الأسبق الفارق بين عقلية الناشئين في مصر وإفريقيا وأوروبا.

وقال ميدو في تصريحات لفضائية “أون تايم سبورت”: “الناشئين في أوروبا وإفريقيا عكس المتواجدين في مصر”.

وتابع: “إبراهيموفيتش كان يعاني في سن ٧ سنوات باختطاف بعضًا من أهله، وكانوا يسيرون في أسراب من صربيا حتى الوصول للسويد”.

وأوضح: “رفضت الذهاب لتدريباتي في الزمالك لمدة أسبوع وأنا في سن ١٤ عامًا بسبب إهانتي من قبل أحد المدربين، هذا ونحن نستعد للمباراة النهائية أمام الأهلي في المحلة ببطولة الجمهورية، (ده دلع)”.

وأكمل: “المدرب اتصل بي وقال لي يا ميدو نحن نحتاجك، شاركت في المباراة وخسرنا بركلات الترجيح، كان لابد من اتخاذ إجراء ضدي، كنا نحدث مشاكل أنا وجمال حمزة وشيكابالا في سن ١٤ عامًا”.

وأكد: “لابد من تنفيذ الانضباط، النادي أهم من أي شخص”.

واستكمل: “أثناء عملي مشرفًا على قطاع الناشئين بالزمالك، واجهت واقعة بأن مدحت عبد الهادي مدرب الناشئين أجلس لاعب اسمه خليل نيمار احتياطيًا في مباراة، وعندما علم اللاعب غادر وذهب إلى منزله”.

وواصل: “جعلت باللاعب يأتي تدريبات فريقه لمدة شهر ونص لكي يجري حول الملعب خلال مدة التمرين ساعة ونصف”.

واختتم: “فريقه كان يخسر لكن الأهم أنه التزم وتعلم، النادي أهم منه”.

تعليقات الزوار

close