اخبار الزمالكتقارير

تقرير – لما فاته أحداث ليلة الزمالك الساخنة .. رحيل كارتيرون والبحث في الدفاتر القديمة للتعاقد مع مدرب أجنبي جديد

عاش الزمالك ليلة ساخنة بعد القرار المفاجئ للفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق للفريق الكروي بالنادي بالإعتذار عن استمراره في منصبه بداعي بعض الضغوط النفسية الخاصة به، وهو الأمر الذي آثار تعجب مسئولو النادي بقيادة المستشار مرتضى منصور في ظل ما كان يلقاه المدرب الفرنسي من دعم غير مسبوق من مجلس إدارة النادي والمسئولين عن ملف الكرة في القلعة البيضاء.

وعقد المستشار مرتضى منصور جلسة مع باتريس كارتيرون من أجل معرفة الأسباب الحقيقية التي دفعته لإتخاذ قرار الرحيل عن تدريب الفريق، وتأكيده على استعداد الإدارة لرفع قيمة راتبه السنوي في حالة امتلاكه لعرض خارجي أكبر من الراتب الذي يتقاضاه في الزمالك، أو على أقل تقدير هو بقائه في منصبه بشكل مؤقت لمدة شهر لحين الإنتهاء من مشوار الفريق بمسابقة دوري أبطال أفريقيا لصعوبة تركه للفريق في منتصف المشوار، إلا أن كارتيرون أكد لرئيس النادي على تمسكه بموقفه واتخاذه لقرار الرحيل.

ولم يبكي مجلس إدارة الزمالك على اللبن المسكوب، بل كانت هناك تحركات سريعة للحفاظ على استقرار الفريق الكروي باتخاذ قرار تعيين جهاز فني مصري مؤقت بقيادة طارق يحيى مديراً فنياً، ومعه كل من مدحت عبد الهادي وأيمن عبد العزيز كمدربين معاونين له لحين البحث عن مدرب أجنبي جديد.

وأتخذ مجلس إدارة الزمالك قرار بتشكيل لجنة تضم كل من إسماعيل يوسف وأحمد مرتضى منصور عضوي مجلس الإدارة، ومعهم أمير مرتضى منصور المشرف العام على فريق الكرة من أجل السفر إلى أوروبا للبحث عن مدرب أجنبي يتولى القيادة الفنية للفارس الأبيض في الفترة المقبلة مع اختيار المدرب وفق معايير فنية من سيرة ذاتية كبيرة وقوة شخصية للمدرب لمواجهة تحدي حصد البطولة الإفريقية.

ودخل عدد من المدربين لقائمة الترشيحات لخلافة باتريس كارتيرون، على رأسهم البرتغالي جيسفالدوا فيريرا المدير الفني الأسبق للفريق الذي سبق له قيادة الزمالك لتحقيق ثنائية الدوري والكأس، بجانب اليوناني تاكيس جونياس المدير الفني السابق لوادي دجلة، بالإضافة إلى سيباستيان ديسابر المدير الفني السابق للإسماعيلي وبيراميدز.

كما ارتفعت أسهم البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني السابق للفريق في ظل ما يلقاه من دعم من إسماعيل يوسف وأمير مرتضى منصور.

ويرفض مجلس الإدارة التعجل في حسم المدير الفني الأجنبي قبل النظر إلى الشروط الفنية التي وضعها المسئولين عن الكرة والأخذ برأي فاروق جعفر المستشار الفني للنادي وطارق يحيى وعدد من أبناء النادي.

وحرص المستشار مرتضى منصور على عقد جلسة مع اللاعبين من أجل الشد من أزرهم ومطالبتهم بعدم الإنشغال أو التأثر من قرار كارتيرون بترك مهمة الفريق في هذه المرحلة الحرجة، بل طالبهم بأن يكون الأمر دافع قوي لهم للتركيز بشكل أكبر في الفترة المقبلة من أجل تحقيق لقب دوري أبطال أفريقيا التي يتبقى على خطواتها 3 مباريات فقط لحصد البطولة.

وطالب رئيس الزمالك من اللاعبين بضرورة حسن التعاون مع الجهاز الفني المؤقت من أجل تخطي هذه المرحلة الصعبة لحين وجود مدرب أجنبي جديد يليق بطموحات النادي في الفترة المقبلة.

close